شريط الأخبار
الرئيسيةأخبار ← معتمدية اللاجئين : إريتريا المصدر الأكبر للاجئين إلى السودان
2013-06-27 صحيفة الأخبار السودانية

معتمدية اللاجئين : إريتريا المصدر الأكبر للاجئين إلى السودان

أكد نائب معتمد شئون اللاجئين لولايات شرق السودان بشير محمد أحمد تدهور الأوضاع الإنسانية لأكثر من 37 ألف لاجئ بمعسكرات اللجواء السبعة بالولايات الشرقية .

وقال بشير في تصريح لصحيفة (الأخبار) الصادرة بالخرطوم اليوم الخميس إن المعسكرات تفتقر للمياه والغذاء والعلاج بسبب المعايير الدولية التي فرضتها المنظمات والدول المانحة للمعونات.
وأشار إلى أن نسب الأغذية التي تأتي للمعسكرات لا تتجاوز 10 % للمعسكر الواحد وأن النقص يتجاوز 90 % ، وكشف عن دخول ما لا يقل عن 50 إلى 60 لاجئاً في اليوم إلى السودان عبر المعابر الشرقية المفتوحة على ثلاث دول.
وأضاف نائب المعتمد، أن المواطنين الإريتريين يمثلون العدد الأكبر من طالبي اللجوء للسودان بفئة عمرية لا تتعدى 18 عاماً ، وأرجع انتشار ظاهرة الاتجار البشر في الآونة الأخيرة إلى كونها أقرب طريقة للثراء بعد تجارة السلاح .
وأكد أنهم استطاعوا بمعاونة حكومة ولاية "كسلا" والجهات الأمنية الأخرى الحد من الظاهرة، ونوه إلى عدم قدرتهم على منع اللاجئين حاملي فيروس الإيدز من الدخول إلى السودان بسبب القوانين الدولية التي تقف حائلا دون ذلك، لكنه عاد وقال إنهم يعملون على منع انتشار المرض بإجراء كافة الفحوصات لطالبي اللجوء قبل دخولهم إلى السودان ومن ثم متابعتهم أثناء تواجدهم في معسكرات اللجوء .

إخترنا لكم

كلمة الاستاذ / تسفاي ولدماكئيل ( دقيقة ) في تأبين رفيق نضاله القيادي الشهيد/ أحمد محمد ناصر

ألقيت في التأبين الذي أقامه الارتريون للشهيد بأوكلاند بالولايات المتحدة الامريكية في السادس من ابريل 2014م كلنا نعلم جيداً كيف تلقى الارتريون في شتى أصقاع العالم النبأ البالغ الحزن واللوعة بوفاة أحد آباء النضال الوطني التحرري، ألا وهو المناضل المخضرم الشهيد/ أحمد محمد ناصر، إن التعبير ليعجز عن وصف أحزاننا وآلامنا إذ يخترم الموت من بيننا رفيق نضالٍ لنا ناضل وقاتل وجادل وصال وجال من أجل قضايا شعبه وبلاده، يخترمه الموت قبل أن تكتحل عيناه برؤية أحلامه وآماله التحررية متحققةً علي أرض الواقع، قبل أن تطأه قدماه أرضه التي تحررت من دنس الاحتلال الأجنبي، قبل أن يحتضنه دفئ ديار الآباء والأجداد. أقف أمامكم هنا بصفتي التنظيمية والسياسية ممثلاً لحزب الشعب الديمقراطي الارتري قيادةً وقواعد لأنقل لأسرة الشهيد الصغيرة وأسرته الوطنية متمثلةً في جبهة الانقاذ الوطني الارترية مشاركة حزبنا إياكم الأحزان في وفاة رفيقنا جميعاً الراحل المقيم/ أحمد محمد ناصر، كما أقف أمامكم بصفتي الشخصية كرفيق نضال للشهيد أحمد، حيث أمضيت معه تجربة نضالية ثرة وإيجابية.


المزيد   

النشرة البريدية

إشترك في نشرتنا البريدية ليصلك جديد الموقع إسبوعيا على بريدك الألكتروني.